‫الرئيسية‬ شباك التكنولوجيا 3 مجالات في العمل الحر لا تقترب منها !
شباك التكنولوجيا - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

3 مجالات في العمل الحر لا تقترب منها !

مجالات العمل الحر

3 مجالات في العمل الحر لا تقترب منها !

كثير من الأشخاص بات يضجرهم الالتزام بوظيفة تتطلب دوام رسمي،
براتب ثابت وساعات دوام محددة، لذلك قاموا بالبحث عن أفكار جديدة للعمل الحر و مجالات يستطيعون فيها العمل بشكل حر .


فهم يسعون  لاإشاء عمل خاص بهم يحررهم من قيود الوظيفة الثابتة، ويدعى هذا النوع من العمل “العمل الحر“.
وهو العمل الذي يكون فيه الشخص مدير نفسه لا يحكمه دوام مكتبي أو ساعات عمل معينة ،
وكل ما يلزمه جهاز حاسوب يعمل من خلاله في منزله ويسلم ما أنجزه عبر الانترنت.

ومن مميزات مجالات العمل الحر ، بأن العائد المادي كبير خصوصا إذا اختار الشخص مجالا مناسبا لقدراته وإمكاناته،
بالإضافة الى التحرر من الالتزامات وقيود الروتين الخاصه بالدوام المكتبي،
و حرية تغيير بيئة العمل تفادي للملل، فالشخص له حرية اختيار المكان والزمان.

وبالتوازي مع إيجابياته التي ذكرناها فهو يتسم أيضا بسلبيات قد تثقل كاهل صاحب المشروع،
مثل صعوبة تنظيم الوقت وعدم الاستفادة من امتيازات العطل وتحمل تكاليف العمل على نفقته الخاصة.

ولتفادي أكبر قدر ممكن من سلبيات العمل الحر، عليك الابتعاد عن مجالات معينة،
قد تؤدي إلى خسارتك وتضييع جهدك بلا عائد مادي يذكر، نذكر لك ثلاثة منها:

1.    تعبئة الاستبيانات

منذ ظهور الانترنت، أصبح العمل متاحا لكل شخص يملك جهاز حاسوب خاص به يستطيع القيام بعمله وانجازه من منزله،
ومما سهل ايضا من عملية التسويق الذاتي للأفراد أو منتجاتهم، ومن الأعمال التي يجب عليك تجنبها عند رؤيتك اعلاناتها.
هي اعلانات تعبئة الاستبيانات باسم وهمي أو وضع تقييمات ايجابية
او سلبية لمنتجات معينة لإضرارها أو تحسين مبيعاتها.

هذا العمل الذي يعد لا أخلاقي وغير قانوني، يقتل الإبداع والحيوية أيضا، بالإضافة إلى انه عمل ذو سقف محدود
يعمل على تضييع الوقت مقابل مبالغ قليلة للغاية لا تصل 50 دولار امريكي،
لذلك يعد اي عمل آخر أفضل منه بكثير لأنه لن يطور من مهاراتك  أو يكسبك مهارة جديدة.

2.      أحد مجالات في العمل الحر ، منصات التحميل ومواقع تقصير الروابط

يوجد العديد من المنصات لتحميل ورفع الملفات أو تقصير الروابط الغارقة بالإعلانات الخبيثة والاباحية ومواقع التقصير هذه
تعمل على إرغام المستخدم على انتظار مدة زمنية معينة لمشاهدة محتوى الإعلان.

 وهناك مواقع تتيح للمستخدم القيام برفع الملفات وتقصير الروابط من ثم مشاركة الرابط،
وبالتالي منح المستخدم نسبة من العائدات تشجيعا له كون المواقع تحقق المال من الزيارات.

على العموم بين هذه المواقع هناك بعضها ممن يتيح للمستخدمين القيام بتقصير الروابط أو رفع الملفات
من ثم مشاركة الرابط، وكون المواقع تحقق المال من الزيارات يتم منح المستخدم نسبة من العائدات تشجيعاً له.

قد يبدو الامر سهلا بالأخص اذا كنت من مديري صفحات تواصل كبيرة، او تستطيع الوصول إلى العديد من المجموعات،
لكن الواقع مغايرا تماما لان شعبية مواقع الدفاء مقابل التقصير أو التحميل أدت لاغراق استخدامها بشكل مضلل في المعظم،
لذلك تم حظر هذه المواقع من مشاركة روابطها على منصات التواصل الاجتماعي.

3.      مواقع الدفع مقابل العمل

الكثير من المواقع عبر شبكة الإنترنت تقدم فرص عمل متعددة، جزء من هذه المواقع  يكون الغرض منها احتيالي
على المبتدئين في مجال العمل الحر ولكن ليس بالضرورة جميع هذه المواقع احتيالية بالضرورة.

الأمر السلبي هنا أن المواقع لا تقدم أي ضمانات حول العائد المادي لقاء الخدمة التي يقدمها الشخص
أو حول عدد الزبائن وفي ذات الوقت فإنها تكلف الشخص الذي يرغب بالعمل معها مبلغا كبيرا قد يصل إلى 100 دولار شهريا.

لذلك على الراغبين بالعمل تسويق أنفسهم على منصات التواصل الخاصة بهم، أو البحث عن فرص العمل على مواقع العمل الحر الأكثر شيوعا تجنبا للوقوع في عمليات الاحتيال.

 

‫شاهد أيضًا‬

هل تكون مملكة الجبل الأصفر موطنا للفلسطينين تحقيقا لصفقة القرن؟

مملكة الجبل الأصفر _ خرجت سيدة أمريكية من أصول لبنانية ومتخصصة بموضوع ثقافة السلام تدعى &#…