‫الرئيسية‬ شباك العالم هذا ما تسببه الرياضة في المساء على بدنك
شباك العالم - 2019-04-08

هذا ما تسببه الرياضة في المساء على بدنك

الرياضة

هذا ما تسببه الرياضة في المساء على بدنك

مع إدبار فصل الشتاء وإقبال الربيع، يطول النهار، وتزداد معه الرغبة في ممارسة بعض
الرياضة، الجري، كرة القدم في الملاعب المفتوحة، أو الذهاب بعد العمل لصالات اللياقة البدينة.

الرياضة جيدة لعملية الأيض، تحويل الغذاء لطاقة، وكذلك للراحة النفسية، ولكن هل هي جيدة
أيضا للنوم؟

من يرفع أوزانا في المساء أو يقفز فوق دراجته، ينام بشكل سيء، هذا هو الاعتقاد الشائع،
حتى الآن.

ومن ناحية أخرى فإن النوم بأرق يزيد خطر وقوع الحوادث والأزمات القلبية نهارا وكذلك خطر
الإصابة بالبدانة والاضطرابات النفسية.

تشير الجمعية الألمانية لأبحاث النوم وطب النوم في كتيب إرشادي لها إلى أن الرياضة من
الممكن أن تسبب اضطرابا قصيرا جدا في النوم.

وجد الباحثون من خلال هذه الدراسة أن الأشخاص الذين كانوا يمارسون الرياضة قبل النوم
بأقل من ثلاث ساعات استيقظوا أقل أثناء الليل مقارنة بالأشخاص الذين كانوا يمارسون
الرياضة عصرا،( أي ثلاث إلى ثمان ساعات قبل النوم).

ولكن توقيت ممارسة الرياضة لم يؤثر على عوامل أخرى، مثل الوقت الذي يحتاجه الشخص
للنعاس.

كما انسحبت النتائج الإيجابية فقط على ممارسة الرياضة من وقت لآخر (أقل من مرة في الأسبوع).
ولكن لم يتوفر من الدراسات ما يكفي لمعرفة آثار توقيت ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

وكذلك لم يكن هناك قدر كاف من الدراسات على الأشخاص الذين عانوا من الأرق بعد ممارسة
الرياضة.

ودرس باحثون أستراليون مؤخرا حالات عدد من الرجال البدناء يعانون من بعض اضطرابات النوم،
ولم يعثروا في هذه المجموعة على مؤشرات على معاناة ممارسة الرياضة مساء من سوء النوم
ومن ناحية أخرى فإنه من الممكن أن تؤثر الحركة على الإيقاع الحيوي للإنسان، ويكون لها تأثير
مشابه لتأثير الضوء كدليل على الوقت، وهذا هو ما تلمح إليه دراسة جديدة من الولايات المتحدة.

ربما تسببت هذه الأسئلة التي تبحث عن إجابات في ليالي من الأرق للباحثين أكثر مما يشيع
عن الرياضة المسائية.

واتفورد في نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي بفوز مثير على وولفرهامبتون

‫شاهد أيضًا‬

ثقب أسود يلتهم “نجم” بحجم الشمس يسبب اضطراب المد والجزر

نشرت وكالة ناسا في 27 من شهر سبتمبر من العام الحالي، فيديو يوضح رصد المرصد على بعد 375 ملي…