ليفربول يبلغ النهائي بعد مهمة مستحيلة أمام برشلونة الإسباني

تأهل فريق ليفربول الإنجليزي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وذلك مهمة مستحيلة أمام
فريق برشلونة الإسباني من خلال قلبه تأخره ذهاباً بثلاثية نظيفة إلى انتصار برباعية في الإياب حاجزاً
بذلك مقعداً له في نهائي البطولة التي حل وصيفاً بها العام الماضي.

ليفربول الذي استطاع قلب الطاولة مستفيداً مما فعله برشلونة سابقاً حيق حقق الفريق الكتالوني
ريمونتادا تاريخية أمام فريق باريس سان جيرمان في موسم في العام 2016 في البطولة ذاتها ليأتي
ليفربول بقيادة يورغن كلوب ويذيق برشلونة من ذات الكأس .

بعد الأداء المتميز الذي قدمه لاعبي ليفربول والتوفيق الذي حالفهم ، على ما يبدو أن كرة القدم قررت
أن تبتسم لهم تقديراً لجهودهم في الموسمين الماضيين محلياً وقارياً فهل يقبل رجال كلوب هدية كرة
القدم بالتتويج بلقب الأبطال أم سيكون لأي من أياكس أو توتنهام رأي آخر.

وسيواجه ليفربول في نصف النهائي إما فريق توتنهام الإنجليزي أو أياكس أمستردام الهولندي اللذان من
المقرر أن يلتقيا اليوم الأربعاء في إياب نصف النهائي الثاني بعدما انتهى نصف النهائي الأول بتقدم الفريق
الهولندي بهدف نظيف خارج قواعده.

واستقر المديران الفنيان على الأسماء التالية لخوض اللقاء :

ليفربول:

أليسون، أرنولد، ماتيب، فان دايك، روبيرتسون، هندرسون، ميلنر، فابينو، شاكيري، ماني، أوريجي.

برشلونة:

تير شتيجن، روبيرتو، بيكيه، لينجليه، ألبا، بوسكيتس، راكيتيتش، فيدال، ميسي، كوتينيو، سواريز.

ويدين ليفربول بالفضل إلى لاعبيه الكل دون استثناء لكن هناك ثلاثة لاعبين كان لهم الدور الأبرز في
التأهل وهم فينالدوم الهولندي وأورويجي البلجيكي والبرازيلي بيكر أليسون حارس المرمى.

وسجل للفريق الإنجليزي كل من ديفوك أوريجي عند الدقيقتين السابعة والتاسعة والسبعين فيما
استطاع فينالدوم التوقيع على هدفين هو الآخر في ظرف ثلاثة دقايق عند الدقيقتين (54 و56) .

ويطرح تساؤلاً في الوسط الرياضي حالياً هل يبقى فالفيردي على رأس الجهاز الفني لبرشلونة أم
أنه حان وقت التغير ، في الوقت الذي أشادت الصحافة الإنجليزي بالألماني يورغن كلوب .

اقرأ المزيد غودين يؤكد رحيله عن صفوف الروخي بلانكوس بنهاية الموسم

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…