لايبزيغ حديث العهد في البوندسليغا على مواعد مع كتابة التاريخ

لايبزيغ الصاعد حديثاً إلى البوندسليغا منذ ثلاث سنوات بالتحديد والذي أثار صعوده للبطولة الكثير من البلبلة
في الوسط الرياضي الألماني ، لكن سرعان ما أثبت جدارته ورسم نفسه بين الكبار في ألمانيا ، ها هو يمتلك
اليوم فرصة  ثمينة للظفر بلقبه الأول في تاريخه عندما يواجه بايرن ميونخ في نهائي كاس ألمانيا السبت
المقبل في الملعب الأوليمبي في برلين.

النادي الذي تأسس في العام 2009 في الدرجة الخامسة الألمانية رأى النور بعدما دعمه الملياردير النمساوي
دايتريش ماتيشيت صاحب العلامة التجارية لشركة مشروبات الطاقة بالكثير من الأموال.

ونجح لابيزيغ في الصعود من الدرجة الخامسة إلى الدرجة الأولى خلال سبعة مواسم فقط ولم يتوقف هنا
وحسب بل حلّ وصيفاً لبايرن في موسمه الأول في البوندسليغا (2016 – 2017)،  وأصبح جزءاً لا يتجزأ من
بطولة دوري أبطال أوروبا التي تأهل لخوض منافاسات كل نسخة من نسخها الثلاث الأخيرة.

إصرار لايبزيغ وقصة نجاحه أجبرت الكثير من متابعي الأندية الجماهيرية الألمانية الكبرى على الخضوع
والتصفيق لهم كأمثال جماهير بوروسيا دورتموند وبوروسيا مونشنغلادباخ إلا أنه لا تزال فئة قليلة من
المتشددين من الجماهير تعارض فكرة الفريق المتألق بشبابه.

لا يبزيغ ورأس الهرم في ألمانيا ..

هانز يواكيم فاتسكه رئيس نادي بروسيا دورتموند الألماني والذي خسر لقب الدوري الألماني في النسخة
الماضية في اللحظات الأخيرة لصالح الفريق البافاري تحدث عن لايبزيغ بقوله :”لا أحب نموذجهم الإقتصادي”،
لكنه اعترف بأنّهم أصبحوا “القوة الثالثة في كرة القدم الألمانية، وعلينا أن نحذر جانبهم بشدة في السنوات
القادمة”.

وكان هونيس رئيس بايرن ميونخ قد أبدى قلقه الشديد من الفريق الصاعد حديثاً في الوقت الذي كانوا قد
تصدروا البطولة الألمانية في العام 2016 في نصفها الأول وهذا ما ظهر في تصريحاته حين قال :”لدينا الآن،
إضافة إلى دورتموند، عدو ثان”.

جوشوا كيميتش الشاب الذي وجد النور مع الفريق الشاب عبّر عن اندهاشه الكبير من تطور فريقه السابق
بقوله :”أن يصعدوا إلى البوندسليغا، وأن يلعبوا فيها دوراً مهماً، فهذا ما أتوقعه، أما أن يصبحوا بهذه السرعة
الفائقة نادياً من أندية القمة، فهذه مفاجأة بالنسبة للجميع”.

وأنهى لايبزيغ الموسم الحالي في المركز الثالث، وانتهت مباراته الأخيرة مع بايرن بالتعادل السلبي في 11
مايو الحالي.

الحماس أهم من المال …

لا يبزيغ الذي يرغب بأن تكون مشاركته المقبلة في دوري أبطال أوروبا ذات أثر كبير ضم  المدرب الشاب والنجم
يوليان ناغلسمان الذي بدأ مسيرته التدريبية في سن الثامنة والعشرين مع هوفنهايم.

 

وعلق ناغلسمان بخصوص المقارنة في القوة المالية التي يتفوق بها بايرن ميونخ : “بخصوص الأجور
والانتقالات، لا يستطيع لايبزيغ أن ينافس بايرن، إنهم من كوكب آخر، لكن مع فريق متعطش، بإمكاننا
أن ننافسهم على الألقاب”.

وقد يخسر لايبزيغ في الانتقالات الصيفية هدافه المهاجم الدولي تيمو فيرنر الذي لم يخف رغبته بالانتقال
إلى بايرن.

والأمر سيان بالنسبة إلى مهاجم بايرن ميونيخ سيرج غنابري الذي تدرب مع هوفنهايم موسماً واحداً تحت
إشراف ناغلسمان (2017-2018) وقال في هذا الصدد “ناغلسمان يسحب لاعبيه إلى الأعلى، وأعتقد بأنهم
سينضجون وسيصبحون قوة كبيرة في السنوات القادمة”.

 

اقرأ المزيد عامر حسين يؤكد أحقية الأهلى على طلب تأجيل المباريات بصفته منافس على اللقب

 

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…