كاتدرائية نوتردام تحترق خلال ترميمها: وانهيار برجها يشغل العالم

منذ بنائها قبل ما يزيد عن 8 قرون، لطالما كانت كاتدرائية نوتردام واحدة من الأماكن الأهم
معمارياً في العالم، فعدا عن قيمتها الدينية لدى الكاثوليك، تعد الكاتدرائية واحدة من الصروح
المعمارية الكبرى وواحدة من العلامات البارزة في العاصمة الفرنسية باريس.

ولكن على عكس الأيام المعتادة التي تتضمن انجذاب أعين السياح نحو تفاصيل الكاتدرائية
المعمارية والفنية، فقد كانت العيون تتركز حول ألسنة اللهب التي تصاعدت خلال الساعات الأخيرة.

منذ ساعات وقرابة الساعة السادسة بتوقيت العاصمة الفرنسية باريس، بدأ الدخان الكثيف
بالتصاعد من كاتدرائية نوتردام بعد دقائق فقط من إغلاقها أمام السياح. وسرعان ما تحولت
الأدخنة إلى لهب شديد أنار الغروب الباريسي وجذب أنظار السياح حول الكاتدرائية. ومع
أن قوات الإطفاء سرعان ما استجابت للحريق، يبدو أن الحريق تمدد سريعاً وبشدة
إلى الهيكل الخشبي للكاتدرائية حيث أدى الأمر لانهيار البرج الأساسي للكنيسة كذلك.

حالياً من غير المعروف ما هو السبب الأصلي لهذا الحريق المدمر، لكن الترجيحات تشير
إلى ارتباطه بأعمال ترميم الكاتدرائية والتي بدأت قبل ما يزيد عن عقد من الزمن ليتم
ترميم معظم أجزاء الكاتدرائية. لكن وبعد ما يزيد على ساعتين من بداية الحريق يبدو أن
النيران بدأت بالخمود في الكاتدرائية وأصبح الوضع تحت السيطرة وفق المسؤولين الفرنسيين.

ويعود إلى القرن الثاني عشر، حيث بدأ بناؤها عام 1160 واكتملت تماماً في عام 1260 بعد
قرن كامل. وعلى الرغم من أن الكاتدرائية تعرضت للعديد من التعديلات بمرور الزمن، فقد
بقيت على حالها إلى حد بعيد حتى عام 1790 حيث تضررت بشدة أثناء أحداث الثورة
الفرنسية، وتدمر جزء كبير من التراث الفني والديني المحفوظ ضمنها. ومع أن الكاتدرائية
بقيت سليمة ونجت من الحربين العالميتين الأولى والثانية، فقد أجبرت عوامل الزمن
عمليات الترميم التي يبدو أنها كانت سبب الحريق المدمر اليوم.

فالفيردي : ميسي سيشارك ضد اليونايتيد غداً في الأبطال

‫شاهد أيضًا‬

4 أخطاء يجب تجنبها عند شراء كمبيوتر محمول جديد

كتبت: بيسان الخاروف. يعد الكمبيوتر المحمول، أكثر تعقيدا من جهاز الكمبيوتر “سطح المكت…