قمتان بين أندية مصر والجزائر تحدد مصيرهم الأفريقي

شاءت الظروف أن يقابل كبيري الكرة المصرية " الأهلي والزمالك"
فريقين جزائريتين بالجولة الاخيرة لدور المجموعات لبطولتي أفريقيا
هذا الموسم (دوري الأبطال والكونفدرالية).

يتعين على فريق الزمالك عدم الخسارة ليحجز لنفسه بطاقة في الدور القادم خارج أرضه
في ضيافة نصر حسين داي في الجزائر ، فيما يرفع الأهلي شعار الفوز ولا شئ غيره
لضمان الصعود للدور القادم في البطولة التي يملك رقمها القياسي بعدد مرات الفوز بها
بثمانية ألقاب مقابل خمسة ألقاب لغريمه التقليدي الزمالك.

ويحل  الأهلي في المركز الثاني في سلم ترتيب المجموعة الرابعة بدور الستة عشر
لدوري أبطال أفريقيا برصيد 7 نقاط من خمس جولات ، وبفارق نقطة وحيدة خلف شبيبة
الساورة المتصدر، ويخرج فيتا كلوب الكونغولي صاحب المركز الثالث بنفس رصيد الأهلي
لمواجهة سيمبا التنزاني صاحب المركز الرابع برصيد ست نقاط.

ويقع الأهلى أمام خيارين اثنين لا ثالث لهما للتأهل أحدهما مضمون والآخر محفوف
بالمخاطر حيث أنه في حال فوز الفريق الأحمر فإنه يضمن التأهل كأول للمجموعة وفي
حال التعادل فإنه سينظر إلى نتيجة لقاء سيمبا وفيتا كلوب ولكن في حال خسارة الفريق
المصري فإنه سيودع البطولة من الباب الصغير.

وبحسب قوانين الاتحاد الأفريقي فإن الأهلي يمتلك الأفضلية في حال تعادل الأهلي وفيتا
كلوب في النقاط حيث ينظر إلى المواجهات المباشرة والتي يتفوق فيها لاأهلي أمام الفريق
الكنغولي.

وفي بطولة الكنفدرالية يحتل الزمالك الصدارة بصيد ثمانية نقاط متقدما بنقطة وحيدة أمام بترو
أتلتيكو الأنغولي ونصر حسين داي اللذان يملكان نفس الرصيد من النقاط ويحتل فريق جورماهيا
الكيني المركز الأخير برصيد ستة نقاط فقط جمعها من 5 مشاركات.

بعكس الأهلي فإن الزمالك أمام العديد من الخيارات للتاهل للدور المقبل من البطولة حيث
انتصاره يضمن له التاهل وتعادله أيضا لكن الخسارة قد تدخل الفريق في حسابات صعبة ومعقدة.

ومن المقرر أن يواجه الأهلي فريق شبيبة الساورة يوم السبت الموافق السادس عشر من
شهر مارس الجاري، بينما يحل الزمالك ضيفًا على نصر حسين داي يوم الأحد الموافق السابع
عشر من الشهر ذاته.

وتعد هذه المرة، من المرات النادرة التي يلتقي فيها ناديين من مصر والجزائر.

مدينة لوكا الايطالية وجهة سياحية مميزة تنقلك عبر الحقب التاريخية

 

 

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…