هو ما ارتدته ليدي جاجا في الحفل الاخير لجائزة الاوسكار 2019، واقل ما يكون وصفه هي قطعة من الفضاء،
لندرتها وقيمتها المرتفعه،حيث بهذه الليلة تكون هذه القلادة اغلى ما تم ارتدائه في حفل تسليم جوائز الاوسكار في التاريخ.
و وفقا لدار المجوهرات تيفاني أند رو، فان هذه الجوهرة يطلق عليها اسم الألماسة تيفاني، وهي تعد من اندر واكبر الماسات
الصفراء في العالم بحسب تيفاني اند رو.

تم ارتداء هذه الجوهرة ثلاث مرات سابقا،حيث ارتدتها سابقا الفنانة أودري هيبورن، و كما ارتدها قبلها الزوجة
الدبلوماسي الامريكي ادوين وايت هاوس، في عام 1957، واخيرا ارتدتها السيدة التي لاطالما أظهرت الغرابة
بازيائها واطلالتها في الكليبات الخاصة بها والحفلات والمناسبات.

 

تيفاني أودري

اكتشفت هذه الماسة، في عام 1811 ميلاديا، وكانت تزن عند اكتشافها 75.4 غم في حالتها الولى،
ثم تمت عليها بعض التعديلات من قص وتصميم، حيث اصبح وزنها حاليا 25.3 غم، تم شرائها من مؤسس شركة تيفاني،
وتعديلها وقصها، لتبلغ قيمتها حاليا 30 مليون دولار اميركي.

ألماسة تيفاني

اقل ما يمكن ان يقال عن هذه القلادة، هي قطعة من الفضاء، وكانت هناك العديد من محاولات السرقة،
كانت اولها عام 1901م ، وفي عام 1980م كانت اخر المحاولات، التي ادت الى مقتل 6 من حراس المبنى الموجودة في القلادة.

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…