قاهر الإعاقة 3 أعوام سياقة بدون مخالفة أصرّ على تحدّي ظروفه ووجّه رسالته إلى الشبان

شهد حفل تكريم السواق المثاليين تكريم شاب صغير بحريني أدنى ما يمكن وصفه به أنه قاهر للإعاقة
إذ صمم على تعلم قيادة العربة واستخراج رخصة والانطلاق بلا أن تكون إعاقته سببا في تقييد حريته
او منعه من ممارسة حياته على نحو طبيعي حتى بلغ الى منصة التكريم بصفته احد قائدي السيارات
الملتزمين مروريا، بعدما سجل 3 أعوام قيادة بدون مخالفة واحدة.

وتحدث سيد محمد  إنه استخرج رخصة السياقة منذ 3 أعوام وإنهمنذ استخراجها يتولى قيادة بمركبته على
نحو طبيعي ويذهب بها إلى الجامعة ويرجع بها، سوىأنه يجابه بعض المضايقات عن طريق بعض المارة على
طول الطريق الذين ينظرون إليه معتقدين
أنه ليس لديه رخصة سياقة و«كأن نظرتهم إلي تقول: كيف يسمح لي بالقيادة؟!»، ولكنه لا يعيرها أيانتباه
ويتابع سبيله

واستكمل أنه في الطليعة واجه صعوبة في استخراج الرخصة ولكنه طالب بتدريبه والبصر إلى قيادته
ومدى استجابته بدون البصر الى أي اعتبارات أخرى أو البصر إلى إعاقته، وهو ما نجح فيه بواسطة
عزيمته وإصراره حيث أثبت للجميع أنه قادر على السياقة عقب الانتهاء من التمرين على العربة
الخاصة له حتّى أصحبت الموضوعات عادية.

كما ذكر أن عائلته رفضوا في الطليعة أيضاً طلبه استخراج الرخصة وقيادته للسيارة حتّى وثقوا به
حتى إنه سافر الى جمهورية الكويت بالمركبة بصرف النظر عن محاولاتهم إحضار قائد سيارة له
أو الذهاب للخارج مع واحد من ذوي القرابة سوى انه صمم على الانطلاق معتمدا على نفسه.

ووجه صاحب العشرين عاما رسالته الى الشبان المستهتر في القيادة قائلا «لا تخاطروا بحياتكم
قد تعتقد أنك ستدفع الثروات في مقابل الإنتهاكات وأنت تعلم أن الفلوس متوافرة، ولكن حياتك
غالية ليس لها ثمن وفكر بوضع أهلك وأسرتك لو فقدت حياتك لا قدر الله.

‫شاهد أيضًا‬

4 أخطاء يجب تجنبها عند شراء كمبيوتر محمول جديد

كتبت: بيسان الخاروف. يعد الكمبيوتر المحمول، أكثر تعقيدا من جهاز الكمبيوتر “سطح المكت…