صلاح ينضم رسمياً لقائمة اللاعبين العرب الذين حصلوا على لقب دوري أبطال أوروبا

توج اللاعب المصري محمد صلاح بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه، بعدما قاد فريقه ليفربول
للفوز على توتنهام في النهائي الذي استضافه ميدان “واندا ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

تعهد صلاح ورفاقه في الفريق الإنجليزي بتحقيق لقب دوري الأبطال خصوصاً بعد خسارة الموسم الماضي
على يد ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، وكان لهم ما أرادوا بعدما خطفو اللقب من خصمهم
توتنهام، في اللقاء الذي شهد تسجيل المصري لهدف مبكر عند الدقيقة الثانية من ركلة جزاء.

صلاح ليس العربي الأول الذي يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، حيث سبقه الأسطورة الجزائرية رابح ماجر،
لاعب بورتو البرتغالي السابق، حين ظفر باللقب في عام 1987، كما أنه سجل هدفًا يومها في الدقيقة
الـ 77 أمام بايرن ميونخ الألماني، قبل أن يسجل جواري هدف الفوز بكرة ساقطة بعد هدف رابح بثلاث
دقائق.

ونجح اللاعب المغرب أشرف حكيمي في كتابة اسمه ضمن قائمة المتوجين باللقب القاري قبل الفرعون
المصري حين أحرز المغربي أشرف حكيمي، رفقة فريق ريال مدريد الإسباني اللقب في النسخة الماضية
، بعدما فاز فريق العاصمة الإسبانية مدريد على نظيره ليفربول بنتيجة  3-1 في المباراة التي أقيمت على
الملعب الاولمبي بكييف.

إلليكم متابعينا الأعزاء تقرير مفصل عن اللاعبين الأفارقة المتوجين بالبطولة :

في عام 2001 فاز اللاعب الغاني سامي كوفور مع فريق بايرن ميونخ الألماني على حساب فالنسيا
الإسباني، بينما في نسخة 2004 حقق الجنوب أفريقي بيني مكارثي اللقب مع بورتو البرتغالي، تحت
قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حين فاز على موناكو الفرنسي بثلاثة أهداف دون رد.

في عامي (2000 و2002) حقق الكاميروني جيريمي نجيتاب، مع ريال مدريد اللقب مرتين كأول لاعب
أفريقي يحقق هذا الإنجاز.

في الموسم التالي فاز اللاعب المالي دجيمي تراوري باللقب مع ليفربول  في عام 2005 على حساب
ميلان الإيطالي، ليغيب بعدها الأفارقة لمدة ثلاث مواسم، حتى يأتي عام 2009 ويحقق اللقب المالي
سيدو كيتا مع برشلونة الإسباني، ليكرر نفس اللاعب الإنجاز في عام 2011.

في عام 2010 نجح الكيني ماكدونالد ماريجا، رفقة فريق الإنتر في الفوز باللقب تحت قيادة البرتغالي
جوزيه مورينيو، وهو نفس الفريق الذي كان يضم معه كل من الغاني سولي مونتاري، والكاميروني
صامويل إيتو الذيفاز باللقب مع إنتر في نفس العام وقبله مع برشلونة.

اللاعب الإيفواري سالومون كالو، حقق اللقب مع تشيلسي في عام 2012، وفي نفس النسخة حقق
اللقب النيجيري جون أوبي ميكيل، لاعب تشيلسي، وأيضا الغاني مايكل إيسيان والإيفواري ديديه
دروجبا.

ويعد أخر لاعب أفريقي يفوز باللقب قبل صلاح هو المغربي أشرف حكيمي، حين حقق اللقب عام
2018 مع ريال مدريد عقب الفوز على ليفربول الإنجليزي بثلاثة أهداف لهدف.

اقرأ المزيد ليفربول وتفوقه الإقتصادي هل يؤثر على نتيجة نهائي الأبطال أم أن الحسم على أرض الميدان

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…