‫الرئيسية‬ شباك الرياضة نيوكاسل و مورينيو هل تكون مفاجاة أوروبا في الصيف الحالي
شباك الرياضة - يونيو 10, 2019

نيوكاسل و مورينيو هل تكون مفاجاة أوروبا في الصيف الحالي

نيوكاسل و مورينيو هل تكون مفاجاة أوروبا في الصيف الحالي

زجت تقارير صحفية إنجليزية في الساعات القليلة الماضية اسم الدير الفني البرتغالي جوزيه                                                مورينيو في انتقال محتمل ربمايشكل مفاجاة مدوية على مستوى الانتقاللات في أوروبا حيث                                        ربطت اسمه بالانتقال لفريق نيوكاسل يونايتيد الإنجليزي.

المدير الفني الذي كان قريباً جداً من تولي تدريب كل من الإنتر ويوفنتوس الإيطاليين بات اسمه
مطروحاً وبشدة لقيادة العارضة الفنية للفريق الإنجليزي.

وكشف التقارير الإنجليزية أيضاً عن رغبة الإماراتي خالد آل نهيان  والمتوقع شراءه للنادي الإنجليزي
في التوقيع مع مورينيو ليكون بديلاً للغسباني رافا بينيتيز في قيادة مشروعه الجديد رفقة النادي.

البرتغالي بدا فعلياً في دراسة العرض لعدة أسباب نستعرض بعضها في التقرير التالي :

1- إعادة هيبة سبيشال وان في إنجلترا من جديد بعد خيبة العام الماضي .

في الموسم الماضي، تلقى جوريه مورينيو العديد من الانتقادات خلال فترة تواجده على رأس الإدارة
الفنية لفريق مانشستر يونايتد بسبب سوء النتائج محليًا وأوربيًا.

أزمة نتائج مانشستر يونايتد انتهت بإقالة مورينيو بعد الخسارة القاسية الذي تعرضها فريق الشياطين
الحمر على يد غريمه ليفربول بهدف مقابل ثلاثة في مباراة جاءت ضمن الأسبوع السابع عشر.

وبالطبع يبحث مورينيو عن عودة الهيبة والرد على منتقديه والطريقة الأفضل للرد من خلال نفس
الدوري الذي يُعد الأقوى على مستوى دوريات العالم في السنوات الأخيرة.

2-الرغبة بالانضمام لفريق يمتلك قوة شرائية ضخمة بتصرف من البرتغالي.

في أكثر من مناسبة خرج مورينيو في الفترة الأخيرة ليكشف عن نواياه في التجربة الجديدة له وهو
السير على خطى الثنائي بيب جوارديولا مع مانشستر سيتي ويورجن كلوب مع ليفربول.

مورينيو أوضح أن الثنائي لديهما الصلاحية الكاملة في الصفقات وهذا ما يريده البرتغالي في تجربته
الجديدة وهو الحصول على رفاهية اختيار الأسماء لتدعيم الفريق دون تدخل من الإدارة.

وبالطبع سيرى مورينيو تجربة مانشستر سيتي في ظل استحواذ الأسرة الحاكمة في الإمارات على
شئون النادي وهذا ما قد ينطبق أيضًا على تجربة نيوكاسل مما سيتمتع المدرب البرتغالي بدعم مالي
لحسم الصفقات.

 

3- رغبة البرتغالي في العودة من جديد للظفر بالألقاب بعد فترة من الركود.

حاول جوزيه مورينيو أن يعيد البطولات لمانشستر يونايتد إلا أنه لم يحقق البطولة الأهم للفريق الأحمر
وهو الحصول على الدوري الإنجليزي والذي سبق وأن توج به ثلاث مرات مع تشيلسي.

ويأمل مورينيو في تحقيق المفاجأة مستغلاً طموح الملاك الجدد لنيوكاسل من خلال الحصول على لقب
الدوري وإعادة “الماكبيس” لمناصات التتويج حيث كان آخر لقب دوري يعود لموسم (1926 – 1927)،
بينما كان آخر لقب بصفة عامة وهيّ التتويج بكأس الرابطة الإنجليزية في موسم (1998 – 1999).

اقرأ المزيد هولندا تواصل خيباتها في النهائيات بخسارة جديدة لنهائي بطولة بجيل جديد

 

‫شاهد أيضًا‬

4 أخطاء يجب تجنبها عند شراء كمبيوتر محمول جديد

كتبت: بيسان الخاروف. يعد الكمبيوتر المحمول، أكثر تعقيدا من جهاز الكمبيوتر “سطح المكت…