هل سينجح كيكي مع برشلونة !؟
‫الرئيسية‬ شباك الرياضة هل سينجح كيكي مع برشلونة !؟
شباك الرياضة - يناير 14, 2020

هل سينجح كيكي مع برشلونة !؟

كتب علي عمرو

فالفيردي خارج برشلونة ، ليلة سعيدة عاشها المشجع الكاتالوني ، الاخبار والتقارير تسارعت و تضاربت حول وضعية فالفيردي، والخليفة المحتمل حتى ظهرالبيان ان كيكي مع برشلونة .

تتوجت الليلة ببيان من النادي يعلن فيه انهاء عقد فالفيردي و تعيين كيكي سيتين خلفا له  .

الفرحة لدى جماهير برشلونة، ضاهت فرحة جماهير مانشستر سيتي بلقب البريميرليغ 2012 الذي تحقق بالثواني الاخيرة ، و صوت فارس عوض عاد للاذهان مرة اخرى، ” ما حدث كان كابوسا ” .

فمحور الاختلاف بين الكتلان حول فالفيردي، لم يكن حول كفاءته بل كان حول مدى سوئه ، فالجميع يتفق على ان فالفيردي لا يناسب برشلونة ولا يمت لارثها باي صلة ، الا كبار اللاعبين بالفريق لهم راي اخر ، حتى اللحظات الاخيرة لم يبخلو بشيئ في سبيل الدفاع عن فالفيردي ، فكيف ستكون مواقفهم مع سيتين ؟

أكبر تحديات كيكي مع برشلونة

بعد كل كارثة من كوارث فالفيردي يخرج كبار اللاعبين للاعلام ليتحملوا المسؤولية و يبرؤوا ذمته ، حتى اللاعبين القدامى من هم خارج النادي الان استماتوا بالدفاع عنه ، انيستا بالامس توجه للكامب نو و كانت علامات الغضب واضحة على ملامحه ، انتقد الادارة علنا في تصريح لإذاعة (أوندا سيرو) الإسبانية قال فيه  “الاحترام تجاه المدرب الذي لديك ينبغي أن يكون موجودا دائما”، “بعيدا عن أن كل شخص منا قد يروق له المدرب أو لا، الوضع ليس لطيفا بالنسبة لأحد ” .

علاقة كيكي مع كبار لاعبين برشلونة

هذا كله يقود المشجع الكتالوني الى التفكير والقلق حول وضعية المدرب الجديد ، هل ستتم محاربته من قبل اللاعبين ، ام انهم سيكونو على قدر كاف من الاحترافية وتقديم ما لديهم بكل الظروف والاحوال ، هناك بشائر خير يستأنس بها الكتلان حول كيكي ، فكرة القدم التي يقدمها هي المحببة عند اغلب اللاعبين بالفريق خاصة الكبار منهم ،بوسكيتس سبق وأن أهدى قميصه لـ كيكي سيتين وكتب عليه   .    

“إلى كيكي سيتين مع الإعجاب والتقدير لـ الطريقة التي ترى بها كرة القدم، عناق”

وفي حادثة سابقة حدثت بين ميسي وكيكي نقلتها ماركا عن كيكي :” في يوم ما وبدعوة من جوارديولا أتيحت لي الفرصة لحضور تدريبات برشلونة في عصرها الذهبي، وكانت فرصة حقيقية لمشاهدة ليونيل ميسي يتدرب و تابع قائلاً:” اقتربت من ليونيل ميسي لا تعتزل حتى يصبح عمري 60 عاماً على الأقل حتى أموت ” .

تكتيك كيكي مع برشلونه وبيتيس

اما عن اسلوب لعب كيكي فممكن فهمه من تصريح سابق له، عبر به عن الكرة التي يحبها.
  “أتذكر عندما جاء يوهان كرويف إلى برشلونة كمدرب. لقد لعبت ضدهم،
وقضيت المباراة بأكملها أركض خلف الكرة. قلت لنفسي: “هذا ما أحبه، أود أن أكون في هذا الفريق.


وأعرف سبب حدوث ذلك. كيف يمكنك الحصول على فريق، يستحوذ بشكل دائم،
يجبر الخصم على الانصياع لأوامره، يجعله يفكر فقط في رد الفعل لا الفعل مهما حدث.
منذ ذلك الحين، قررت خوض مهنة التدريب بمجرد اعتزالي اللعب. بدأت حقا مشاهدة كرة القدم.
لتحليلها. لفهم ما شعرت به، وما أرغب في تنفيذه. عندما أصبحت مدربا ،
كنت أرغب في الحصول على الكرة، لقد كانت ثورة، تأثر بها الكثيرون، خصومها قبل أنصارها ” .

كل ما يهم المشجعين الان عودة الكرة الجميلة للنادي ، فالاغلب قد فقد الامل من الالقاب هذا الموسم،
واصبح همه الاكبر هو عودة روح النادي اليه.

كيكي لديه القدرة لاعادة روح النادي، لكن ذلك غير ممكن بدون مساندة اللاعبين،
التي ما زالت موضع شك لدى اغلبية الجمهور ، حتى الادارة لديها شك،
وهذا واضح من مدة العقد التي تم منحه للمدرب الجديد (ستة شهور قابلة للتجديد )،
لكن حالة الفرح لدى الجماهير طغت على حالة القلق من المدرب الجديد فاي مدرب غير فالفيردي مرحب به ،
فهل سيستمر هذا الحلم الجميل لدى المشجع الكاتالوني ؟؟ ام سيستفيق بواقع اخر مؤلم وجديد ؟

‫شاهد أيضًا‬

الجمعه السوداء و نشأتها كيف بدأت؟ وما قصتها ؟

الجمعه السوداء و نشأتها، يقوم الناس في معظم بلدان العالم بالاستعداد لهذا اليوم، وهو اليوم …