‫الرئيسية‬ شباك الرياضة روجر فيدرير يصل إلى اللقب رقم 101 في مسيرته الإحترافية

روجر فيدرير يصل إلى اللقب رقم 101 في مسيرته الإحترافية

روجر فيدرير

روجر فيدرير يصل إلى اللقب رقم 101 في مسيرته الإحترافية

 

وصل السويسري روجر فيدرير إلى اللقب رقم 101 في مسيرته كلاعب تنس بفوزه الأحد على الأميركي
جون ايسنر حامل لقب الموسم الماضي بمجموعتين دون رد 6-1 و 6-4 في نهائي بطولة ميامي الأميركية
لكرة التنس والتي تعد ثاني دورات الماسترز للألف نقطة.

واحتاج فيدرير البالغ من العمر 37 عاما في طريقه لإحراز لقبه الرابع في ميامي الى ساعة وثلاث دقائق
فقط لتخطي خصمه الأمريكي الذي يأتي في الترتيب التاسع عالمياً بعد معاناته من إصابة في فخذه
الأيسر في الأمتار الأخيرة من اللقاء.

يعتبر هذا اللقب  الثامن والعشرون للسويسري في بطولات الماسترز للألف نقطة التي تأتي في المرتبة
الثانية من حيث الأهمية بعد بطولات الغراند سلام.

ونجح فيدرير بخبرته في الحد من خطورة جون إيسنر خصوصاً في قورة إرسالاته التي أوقف السويسري
أغلبها ، وكان فيدرير قد تحد للصحافة بشأن إرسالات خصمه بقوله :”اللعب ضده مثل خوض سلسلة ركلات
الترجيح. سأكون حارس مرمى وسأبذل قصارى جهدي لوقف أكبر عدد ممكن من الإرسالات”، مشيرا الى
أن “لديه إرسال ليس سهلا قراءته وتوقعه”.

في الشوط الأول من المباراة استغل السويسري أخطاء خصمه المباشرة وحقق أول كسر إرساله له في
المباراة مما سهل عليه الأمور وحسم اللمجموعة الأولى في 25 دقيقة فقط.

في المجموعة الثانية استطاع إيسنر أن يستعيد مستواه ويبادل السويسري في النقاط قبل أن يطلب
الفريق الطبي بسبب إصابة تعرض لها في الفخد الأيسر ليكمل بعدها المباراة بدون أي خطورة تذكر.

وقال روجر فيدرير عقب اللقاء “كانت نهاية المباراة معقدة لأني واجهت خلال مسيرتي مرات عدة منافسا
مصابا أو مريضا ولم يكن الأمر سهلا، لكن كان يتعين علي مواصلة القيام ما قمت به خلال مجريات المباراة”.

وأكمل “بدأت المباراة كالحلم في هذا النهائي، لان ذلك سمح لي بأن أخوضها بأريحية وثقة عالية”.

وختم حديثه بقوله “كان اسبوعا مميزا بالنسبة الي هنا. فبعد 20 عاما من خوضي أول مشاركة لي هنا،
أفوز باللقب مجددا. انا فخور جدا لأني بقيت معمرا في الملاعب طوال هذه الفترة”.

اقرأ المزيد نوفيل يفوز رالي كورسيكا ويتصدر الترتيب العام

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…