‫الرئيسية‬ شباك لايف ستايل حزام العفة حقيقته وتاريخه ..و امكانية استعماله على أرض الواقع

حزام العفة حقيقته وتاريخه ..و امكانية استعماله على أرض الواقع

حزام العفة

حزام العفة،تقليد أم أسطورة من العصور الوسطى

– تاريخ حزام العفة 

فترة القرن الرابع عشر

يعتقد البعض ان بدايات الحزام كانت قد ظهرت في تلك الفترة، حيث انه قد ظهر في احد الكتب بعض النصوص
على حزام العفة منها كتاب ظهر عام 1402م يدعى ”Bellifortis“.
ولكن لم يتم العثور على اي حزام من ذلك الوقت.

ظهور اول حزام العفة

ظهر اول حزام للعفة في القرن السادس عشر ميلاديا، حيث وجدت شابة في قبرها مرتدية الحزام!.
يعتقد ان ظهور الحزام وبدأ استعماله بدأ في تلك الفترة، لترابط العديد من المعطيات.
مثل كثرة الحروب وحاجة الرجال للذهاب للحرب بالاضافة لتفشي الفوضى في اوروبا و انعدام الأمان.

اول حزام العفة
اول حزام العفة

حزام العفة والإغريقيين

يوجد العديد من النصوص التي تدل على استعمال حزام العفة للذكور والاناث في حقبة الإغريقيين،
حيثو كانوا يجبرون العبيد على ارتدائه، حتى لا تمارس الجنس مع اي من الطبقة العامة من الناس،
حتى لا يختلط النسب. كما بالصور

– أول من ارتدى الحزام

كان حزام العفة يعد شكل من أشكال الترف، حيث ان اول من ارتداه كانت زوجة احد اباطرة الألمان، حيث كان يجبرها على ارتداءه،
ثم يعود من الحرب ليقوم بفتحه بنفسه، وبعد مرور فترة اجتاحت هذه الموضة مدن ايطاليا، البعض يقول انه كان بارادتها، والبعض
يأكد انه كان شكل من أشكال العقاب للمرأه في تلك الحقبة.
وكان الحزام يحتوي على فتحات صغيرة لقضاء الحاجة منه، و كان يصمم من معادن مختلفة،
بالبدايات كان يصنع من الحديد، اما فيما بعد بدأت صناعته بالمعادن المختلفة، منها الذهب والفضة والجلود ،
اضافة للزخارف والنقوش. كما بالصور

حزام العفة الذهبي
حزام العفة الذهبي

 

– الغاية الحقيقية من الحزام

الاعتقاد الأول ( السائد )

يعتقد العديد من المفكرين والعلماء، ان الحزام كان يستعمل لحفظ عفة المرأة، حيث ان الرجال كانت تغيب لفترات طويلة
جدا، يعتقد انها كانت ترتديه احيانا من تلقاء نفساءها!، حيث في الحروب كان الجنود يقومون باغتصاب النساء
،بعد الهجوم على بلدانهم، لذلك ترتديه وتضع العديد من الاقفال حتى لا يتطيع احد ازالته.
اما من ناحية اخرى كان الرجال يجبرون النساء على ارتدائه لمعرفتهم بفترة غيابهم الطويلة حتى لا تمارس الجنس مع رجل اخر.

الاعتقاد الثاني ( الاصح)

يعتقد العديد انه من المستحيل قد تم استخدامه في الاحوال الطبية للمرأة، حيث انها لن تصمد على قيد الحياة لمدة طويلة،
لعدة اسباب، اولها أن هذا الأمر غير ممكن عمليا، وان الحزام في أفضل الحالات لا  يمكن ارتداءه أكثر من يومين إلى ثلاثة، ذلك أن عملية الاحتكاك التي يسببها بين الفخذين تؤدي إلى قروح لا يمكن تحملها، أضف إلى ذلك أن عملية الاتساخ المستمرة والتي لا يمكن تلافيها في هذه المنطقة بوجود حزام العفة ستؤدي حتما إلى إصابات فيروسية في الدم عبر القسم البالغ الحساسية في الجهاز التناسلي للمرأة وهو ما سيؤدي إلى مرضها حتما وإلى موتها في الكثير من الأحيان، في ظل المستوى الطبي الذي كان موجودا في ذلك الوقت في أوربا، ومن هنا فإن الأطباء والعلماء يؤكدون أن مثل هذه المعلومة غير حقيقية ولا تطابق الواقع، غير أن التاريخ لا يتفق معهم.

 

 

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…