‫الرئيسية‬ شباك الرياضة ما الذي يحدث في برشلونة ؟ وما سبب بقاء فالفيردي ؟! التحليل الكامل والشامل للوضع الحالي للفريق

ما الذي يحدث في برشلونة ؟ وما سبب بقاء فالفيردي ؟! التحليل الكامل والشامل للوضع الحالي للفريق

سبب بقاء فالفيردي

كتب علي عمرو

ما الذي يحدث في برشلونة ؟ وما سبب بقاء فالفيردي !!

سؤال يطرحه المشجع العاشق لبرشلونة خاصة ولكرة القدم عامة مرارا  و تكرارا في السنوات الأخيرة!.

كيف يتم تجديد الثقة في فالفيردي بعد كارثتي روما والانفيلد ؟
بالرغم ان واحدة منهما كفيلة بالاطاحة باعتى المدربين  ،
و  ما سر الدعم المهول منقطع النظير الذي يتلقاه من ادارة النادي ومن اللاعبين ؟
لماذا تغلق ابواب التدريبات في وجه الصحافة بعد ان كانت مفتوحة لما يزيد عن مئة عام ؟؟؟

هذه التساؤلات دفعت الصحفي تشافير بوش الى نشر مقال جريء جدا  على اعمدة صحيفة الموندو دوبيرتيفو
– كاتولونية الميول – يفضح فيه ممارسات عصبة من اللاعبين البقرات المقدسة كما اسماها ،
و تحكمها بكل صغيرة وكبيرة من قرارات النادي الادارية والفنية ، وهم سبب بقاء فالفيردي.

استهجن بوش في البداية اغلاق التدريبات في وجه الكاميرات، والاكتفاء بنشر بعض الصور واللقطات
على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل النادي ،  بعد ان كانت التدريبات مفتوحة لاكثر من مئة عام للصحافة والجمهور ،
فما الذي يحاول النادي اخفاءه ؟

السبب وراء إغلاق التدريبات في وجه الكميرات

اذا ما تم ربط ذلك بالحالة البدنية السيئة التي يظهر عليها اللاعبين في معظم المباريات،
وخسارة معظم الثنائيات امام الخصوم بتباين قدراتها ، بالاضافة الى تصريح فالفيردي مؤخرا بان الاعداد البدني لا يهمه كثيرا،
و العودة لتصريح المعد البدني لتاتا مارتينيو – مدرب سابق لبرشلونة – بان اللاعبين توقفوا عن الركض
في ملعب التدريبات منذ الحصة التدريبية الثالثة ، فاننا نستطيع الاستنتاج بان عدم الاهتمام بالجانب البدني
وتراجع معدلات العمل لدى اغلب اللاعبين. سبب من اسباب اغلاق التدريبات في وجه الصحافة .

وان هذا احد اسباب تمسك بعض اللاعبين ( البقرات المقدسة ) بالمدرب،
بالرغم من الصورة السيئة التي يظهر بها الفريق في اغلب المباريات تحت قيادة فالفيردي ، ولكن يظهر انهم مرتاحون لمجرى الامور الحالي .

و تدخلات اللاعبين لم تصل الى حد اغلاق الحصص التدريبية والابقاء على المدرب فحسب ،
بل تجاوزت الى حد الاعتداء على السلم الوظيفي والقيم المعمول بها داخل القلعة الكاتولونية ،
لذلك يبدو ان المدير الرياضي السابق لبرشلونة بيب سيغورا تجاوز الحدود حين انتقد اداء جيرارد بيكيه في كأس السوبر الاسباني.

وحسب الصحفي بوش فان سيغورا كان معارضا لبقاء فالفيردي بعد كارثة الانفيلد وانتهى به المطاف هو منفيا خارج النادي ،
و لم يتم تعيين ابيدال كسكرتيرا فنيا الا بعد موافقة ثلة من اللاعبين ، علاوة على السيطرة على سوق الانتقالات .

اللاعبون هم المدراء و سبب بقاء فالفيردي !!

ففي صيف 2017 كان برشلونة قريب جدا من التوقيع مع اللاعب اينغو مارتينيز ، لكن غرفة الملابس هي
من رفضت الصفقة لتعارض مركزه مع مركز احدى البقرات المقدسه.

اللاعبون الان مدراء رياضيون يتحكمون فيمن سيأتي ومن سيخرج ، فبالرغم من طريقة خروج نيمار السيئة،
و القضايا القائمة بينه وبين النادي الا ان غرفة الملابس أجبرت الادارة على فتح المفاوضات لارجاعه لولا رفض فريقه الحالي التخلي عنه ،
ويقال بان غرفة الملابس لم ترغب بالتوقيع مع غريزمان ولكن بعد مصيبة الانفيلد كانت وجوههم سيئه لطلب ذلك علنا .

وتحدث بوش عن حالة الشجع عند اللاعبين ، حيث انهم طلبوا حوافز مادية لاجل لعب مباراة ودية في جنوب افريقيا،
و ناقشوا مع الادارة الحوافز المالية والمكافآت اذا ما حققوا ١٠٠ نقطة في الدوري او دوري بلا خسارة . .!

برشلونة قضية آمن فيها الكثير من داخل و خارج كاتالونيا ، ناصروا القضية قبل نصرة الفريق فلا يمكن لمشجع البارسا الصارخ في
الكامب نو ( البلاوغرانا بالافق ، صرخة شجاعة ) ، تقبل فكرة ان لاعب يدعي الاصابه ولا يتدرب و لا يلعب ليكون جاهزا لكأس العالم،
واخر لا يعير اي اهتمام لنهائي كأس الملك، ويجري عملية جراحية ليكون جاهزا لكوبا اميركا ،
ولاعب يصاب ولا يذهب للطبيب لانشغاله بامور اخرى ، وهناك من هو مشغول بانشطة تجارية ورياضية اخرى اهم عنده من النادي وقميصه .

التاريخ يعيد نفسه

يبدو ان الزمن يعود بالبرشلونيين الى حقبة ما قبل غوارديولا ، عندما كان رونالدينيو يحضر الى التدريبات،
بنفس الملابس التي كان يرتديها في الليلة السابقة وينام على طاولات المساج و زوايا الملعب.

و تياجو موتا يحتفل يوميا والنادي يضطر لارسال فرق بحث لايجاده ، و ماركيز يذهب لزيارة صديقته عارضة الأزياء في مدريد يوميا ويعود الى برشلونة ،
ققبل مباراة سيلتك بدوري الابطال 2008 لعب الفريق الاول بقيادة ريكارد ضد الفريق الثاني بقيادة بيب غوارديولا مباراة تحضيرية،
و لكن بعد ١٥ دقيقة بدأ رونالدينيو يلهث يريد الخروج و ديكو يمسك فخده ويشعر بشد عضلي،
و المصيبه ان ريكارد على جانب الملعب مشعلا سيجارته يشاهد ذلك غير مبال بما يحدث.

فانتفض بيب للنادي الذي يعشق و استلم مهمة تدريب الفريق الاول واول ما قام به هو التضحية ببقرات ذاك الزمان المقدسة،
فهل لهذا الزمن من بيب يضحي بالبقرات المقدسة الحالية ليعم العيد على الكاتالونيين ؟؟؟

‫شاهد أيضًا‬

الأكراد في سطور “ليس للكرديِّ إلاّ الريح تسكنُهُ ويسكُنُها”

كتب علي عمرو يَتَذكّرُ الكرديُّ حين أزورُهُ، غَدَهُ .. فيُبعدُهُ بُمكْنسة الغبارِ: إليك عن…