بركان “الدقائق الأربع” يشل الطيران في بالي.. التفاصيل

أدى اندلاع بركان جبل آغونغ إلى تعطل حركة الطيران في مطار بالي الإندونيسي، مساء الجمعة،
لعدة ساعات.

وعادت حركة التشغيل إلى طبيعتها في مطار بالي، السبت، بعد أن تم إلغاء بعض رحلات الطيران
في أعقاب اندلاع البركان الذي أدى إلى انتشار الرماد فوق جنوب الجزيرة الإندونيسية.

وقال أحد المسؤولون لمواجهة آثار الكوارث إن اندلاع البركان استمر 4 دقائق و30 ثانية ونشر الحمم
والصخور الملتهبة لمسافة حوالي ثلاث كيلومترات من فوهة البركان.

وشهدت 9 قرى سقوط الرماد الكثيف، لكن قالت إنها لم ترفع مستوى التأهب للبركان،
ولا تزال منطقة الإقصاء يصل نصف قطرها 4 كيلومترات حول الفوهة.

ويوجد في العالم نحو 500 بركان نشط ثلاثة أرباعها توجد فيما يطلق عليه حلقة
النار في المحيط الهادي، وأعلى الجبال النشطة في القارة الأمريكية هو جبل أكونكاغوا
في الأرجنتين حيث يصل ارتفاعه إلى 7 آلاف متر تقريباً.

وقال المتحدث سوبوتو بورو نوغروهو، إنه لم تكن هناك ضرورة للقيام بعملية إجلاء، وجبل أغونغ
يقع في أندونيسيا وتصاعد الدخان من بركان بالي للمرة الثانية خلال أسبوع بركان في بالي

من جانبه، ذكر المتحدث باسم مطار بالي، إحسان الرحيم، أنه تم إلغاء 9 رحلات جوية بين بالي
وأستراليا مساء أمس.

وقد أضاف أن 6 رحلات مؤجلة لشركتي “كانتاس” و”فيرجن” أستراليا سيتم تسييرها اليوم السبت.

وعاد بركان آغونغ لنشاطه مرة أخرى عام 2017 بعد أكثر من نصف قرن من الركود، بعد ثوران
كبير في عام 1963.

لايبزيغ حديث العهد في البوندسليغا على مواعد مع كتابة التاريخ

‫شاهد أيضًا‬

4 أخطاء يجب تجنبها عند شراء كمبيوتر محمول جديد

كتبت: بيسان الخاروف. يعد الكمبيوتر المحمول، أكثر تعقيدا من جهاز الكمبيوتر “سطح المكت…