النيران تأكل رئة الأرض..18 يوما على نشوب النيران في غابات الأمازون والدخان يظهر أمام الأقمار الصناعية

منذ 18 عشر يوما والنيران تلتهم غابات الأمازون،  والتي تلقب “برئة الأرض”

بسبب أن غابات الأمازون تعتبر أحد الأماكن المهمة لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري،

إذ تبلغ مساحة غابات الأمازون  5.5 مليون كيلو متر مربع،

وتنتج غابات الأمازون  ما نسبته 20% من أكسجين الأرضن وتعتبر أكبر غابة استوائية في العالم.

هذا ورصدت الأقمار الصناعية حركة الدخان المنبعث من النيران، والذي ملأ أجواء ساو باولو بشكل كامل،

وهي أكبر مدن البرازيل حيث اضطر السائقين على تشغيل المصابيح في النهار

بسبب الغيوم التي شكلتها الحرائق في غابات الامازون.

ونشر مرصد و كالة ناسا الأرضي صورا على موقعه يظهر غطاء من الدخان

وهو يغطي مساحات كبيرة من غابات الأمازون الواقعة في امريكيا الجنوبية.

وسجلت الأقمار الصناعية 9500 حريق في غابات الأمازون الموجودة في البرازيل،

اذ تعتبر النيران في غابات الأمازون في عام 2019 هي الاعلى مقارنة بالسنوات الماضية . وقالت منظمة “السلام الأخضر”
إن الحرائق ارتفعت منذ مطلع العام الجاري بنسبة 145% في منطقة الأمازون، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وتتهم منظمات بيئية حكومة بولسونارو بالتقاعس عن حماية الغابات من الزحف البشري

وقال مركز أبحاث الفضاء البرازيلي أن 72 ألف حريق  في غابات الأمازون

والتي يقع  الجزء الأكبر منها في البرازيل.

 

وللآن لا يمكن تقدير المساحات الإجمالية المتضررة كم الحرائق المندلعة.

ويذكر أن هذه الحرائق تتزامن، مع انطلاق جلسات العمل الرسمية بقمة دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى،
حيث يركز قادة الاقتصاديات الديمقراطية الرائدة في العالم على الوظائف وعدم المساواة وتغير المناخ وتمكين المرأة.

 

‫شاهد أيضًا‬

4 أخطاء يجب تجنبها عند شراء كمبيوتر محمول جديد

كتبت: بيسان الخاروف. يعد الكمبيوتر المحمول، أكثر تعقيدا من جهاز الكمبيوتر “سطح المكت…