القط الإنجليزي “الشرس” يعود بعد 150 عاما من إعلان انقراضه

وقد أعلن أحد نشطاء حماية البيئة في بريطانيا عن عودة القط الإنجليزي البري، على الرغم
من إعلان انقراض هذا الحيوان منذ القرن التاسع عشر، وفق ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية،
الأحد.

وقال الناشط البيئي ديريك غاو، إن 3 مجموعات من القطط البرية الإنجليزية بدأت بالظهور
مجددا، بعد اختفائها منذ ما يزيد عن 150 عاما، بحسب ما ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

وأضاف الناشط البيئي غاو، وهو خبير مجال إكثار الثدييات، إنه بدأ بإنشاء أول مجمع لتربية
القطط البرية في مزرعته الواقعة غربي منطقة ديفون، جنوب غربي إنجلترا.

ويأمل غاو بعرض القطط في المجمع هذا العام، على أن يتم إطلاقها في البرية في غضون 3 أعوام.

ويهدف ديرك إلى تربية عدد كاف من القطط البرية الإنجليزية، بحيث يصار إلى توليد نحو 150 من
صغار القطط البرية كل عام.

ويشار إلى أن هذه القطط الشرسة كانت منتشرة في جميع الغابات الإنجليزية على نطاق
واسع، لكنها انقرضت في ستينيات القرن التاسع عشر، بعد موجات من المطاردة المحمومة
والصيد الجائر لها، حيث سجلت آخر رؤية لها في عام 1849.

أستراليا تعلن الحرب على القطط في المقابل، فإن القطط البرية الأسكتلندية، التي تعرف باسم
نمور المرتفعات، هي الوحيدة التي لا يزال بالإمكان مشاهدتها بين الحين والآخر في أنحاء
متفرقة من بريطانيا.

لكن القطط الأسكتلندية أصبحت مهددة بالانقراض بسبب اختلاطها مع القطط الأليفة، بحيث
أنها فقدت نقاءها الجيني. ولا يوجد حاليا سوى 100 قط بري نقي جينيا في الأسر في بريطانيا.

وقد كان الناشط البيئي غاو قد حصل على قططه البرية من إحدى حدائق الحيوان في فبراير
الماضي، وتعيش في مناطق مغلقة من دون إمكانية وصولها إلى المناطق البرية والغابات.

فالفيردي الكابوس الذي يقضى على أحلام جماهير برشلونة .. هل يستمر ؟!

‫شاهد أيضًا‬

4 أخطاء يجب تجنبها عند شراء كمبيوتر محمول جديد

كتبت: بيسان الخاروف. يعد الكمبيوتر المحمول، أكثر تعقيدا من جهاز الكمبيوتر “سطح المكت…