رجل سوري يهدد نانسي عجرم، ويسعى للانتقام لابن بلده
‫الرئيسية‬ شباك العالم رجل سوري يهدد نانسي عجرم، ويسعى للانتقام لابن بلده
شباك العالم - يناير 15, 2020

رجل سوري يهدد نانسي عجرم، ويسعى للانتقام لابن بلده

رجل سوري يهدد الفنانة نانسي وزوجها الدكتور فادي الهاشم أو إحدى بناتها بالقتل،
خلال ظهوره في فيديو تداوله تداوله رواد وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع،
انتقاما لمقتل الشاب السوري محمد الموسى على يد زوج الفنانة “الهاشم”.

ونقلت مجلة الجرس الفنية الفيديو الذي ظهر فيه الرجل السوري وهو يهدد الفنانة اللبنانية قائلا:
” نانسي هلأ انتي اخترتي أكثر 3 ضيعات دماغهم ناشف كثير بسوريا التار عندهم ما بيروح وما بيطول،
وإذا زوجك عم يفتكر حاله إنه قتل حشرة سورية، فهيدا الحشرة راح ينتقم إما بقتل فادي
وإحدى بناتك أو بقتلك انتي شخصيا”

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي مطالبات للفنانة اللبنانية بالتوجه للأمن اللبناني لحمايتها وأسرتها من تهديد الرجل السوري الذي وجه تهديده بصرامة واضحة.

هذا ويشكك بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصداقية مقاطع الفيديو المتداولة،
من كاميرات المراقبة في بيت الفنانة اللبنانية، بانه تم حذف المقاطع المهمة من التسجيل،
بالاضافة الى التلاعب في الفيديو وان هناك لقطات للشخص اخر،
يرتدى ملابس غير ملابس القتيل السوري “محمد الموسى”

وبهذا الشان قال باتريك عودة مدير قسم كاميرات المراقبة لدى شركة سامسونج في لبنان،
بخصوص الفوارق الزمنية وتبدل الدقائق فجأة في التسجيلات ان الكاميرا،
تعمل عند الحركة امامها وتقوم بتسجليها وتتوقف في حال عدم وجودها.

اما بخصوص اتهامات تبديل الملابس للمتهم اوضح عودة أن الكاميرا تصور بالاشعة تحت الحمراء وموضوعة بالسقف، لذلك ينعكس الضوء من الشخص اليها وبالتالي كل شيء له لمعة يظهر باللون الابيض.

رجل سوري يهدد نانسي عجرم وزوجها فادي

ويذكر أن الأزمة التي تمر بها الفنانة وعائلتها بدأت في الخامس من الشهر الحالي، عندما تسلل الشاب السوري “محمد الموسى” الى منزل الفنانة، وحاول اقتحام غرفة بناتها بعد مواجهته مع الدكتور فادي الهاشم الذي قام بقتله على الفور بإطلاق 17 الرصاصة في جسد السارق.

وكانت الفنانة اعتزمت نيتها على مقاضاة جميع الجهات التي تناقلت أخبارا كاذبة عن مجريات التحقيق، ما أدى الى التشهير بالفنانة وزوجها، وعرضها للعديد من الإشاعات المغرضة بهدف التشويه والتشهير.

‫شاهد أيضًا‬

السر في الرقم… وباء قاتل كل 100 سنة آخرها كورونا

تصاب البشرية وباء قاتل كل 100 سنة في العام العشرين، وآخره في وقتنا الحاضر، هو فايروس كورون…